The word STEM doesn’t refer to a stem of a tree or a shrub, it refers to a new acronym that links all the important studies that are completely under developed in many countries.  Science, Technology, Engineering and Math, I added the last but not least one which is ART.  

The reason STEM had become the talk of the millennium is because the subjects within it are taught in isolation, and links are not highlighted to the students.  For example a question can be solved by introducing all the methodologies that now followed by science by itself, math by itself and so on, and have one methodology that will help find a solution by interlinking the various fields.

Some scientists support broadening the study of engineering within each of the other subjects, and beginning engineering at younger grades, even elementary school. It also brings STEM education to all students rather than only the gifted programs.

On the other hand, Art is also mistreated in our countries, students who want to study art they have no background of how to hold a brush, how to mix colors and so on, and till the time they finish school they think that the university will teach them this. 

If we think of education as a factory, and the products are the students, then our schools are putting a lot of responsibilities on the universities to complete the “work in progress” that they dispatch on their conveyor built.  The basic ingredients (raw materials) are not mixed properly, hence, the lack of comprehension from the students’ side that a problem is solved by thinking of all the elements, whether its science, technology, engineering, math or even art.

Then another scientist added communication skills, and a whole can of worms is opened.  My idea is that the teachers should disappear, and we have facilitators who probe students’ minds and let them be savvy in problem solving by using all the fields at one go.

ع ت ه ر وفنون
هذه الكلمة لا تشير إلى جذع شجرة أو شجيرة، بل يشير إلى اختصار جديد يربط جميع الدراسات الهامة والتي هي غير متقدمه  في العديد من البلدان. العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات،  واناأضيف  علم أخيرا وليس آخرا وهو ART.

السبب في ان  
STEM أصبح من الاحاديث الألفية لأنه يتم تدريس  هذه المواد الدراسية  في عزلة عن بعضها ، وعدم تسليط الضوء على طريقة لتوصيل المواد ببعضها للطلاب. ويمكن على سبيل المثال ان يحل السؤال عن طريق إدخال جميع هذه المنهجيات من  العلوم في حد ذاتها، والرياضيات في حد ذاتها والتكنولوجيا بحد ذاتها وهلم جرا، في منهجية واحدة من شأنها المساعدة على إيجاد حل عن طريق الربط بين مختلف المجالات.

بعض العلماء يؤيدون توسيع نطاق دراسة الهندسة في كل موضوع من الموضوعات الأخرى، والبدء في تدريس الهندسة لأصغر الاعمار، حتى مدرسة ابتدائية. كما أنها توجب تعليم
STEM لجميع الطلاب وليس فقط الموهوبين. منهم.
من ناحية أخرى،حصل  الفن أيضا على سوء المعاملة في بلداننا، والطلاب الذين يرغبون في دراسة الفن ليست لديهم خلفية عن كيفية حمل فرشاة، وكيفية مزج الألوان وهلم جرا، وحتى في الوقت الذي أنهو دراستهم المدرسيه فأنهم يعتقدون أبن الجامعة وسوف نعلمهم هذا.

إذا كان لنا أن نشبه التعليم بالمصنع، والمنتجات هي الطلبة، فقد وضعت مدارسنا الكثير من المسؤوليات على الجامعات لإكمال “العمل الغير مكتمل” الذي وضع على حزام المصنع الناقل من مرحله الى اخرى. لا يتم خلط المكونات الأساسية (المواد الخام) بشكل صحيح، وبالتالي، فإن النتيجه هي عدم الفهم من جانب الطلاب لحل المشكلة من خلال التفكير في كل العناصر في نفس الوقت، سواء في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات أو حتى الفن.

ثم أضاف عالم آخرعلم مهارات الاتصال، وبذا تم فتح  علبة من الديدان. فكرتي هي أن يختفي المعلمين  ويجب أن  ان نكون “ميسرين”   لسبر عقول الطلاب وندعهم ان يستخدموا دهاءهم في حل المشكلة عن طريق استخدام كافة الحقول دفعة واحدة.
                                                                                                                             


2 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *